منذ اليوم الأول من شهر رمضان المبارك، قامت الحملة الوطنية السعودية لدعم الإخوة السوريين بتوزيع وجبات إفطار رمضان بين اللاجئين السوريين في الدول المجاورة وداخل سوريا.

وقال بدر بن عبدالرحمن السمحان، المدير الإقليمي للحملة الوطنية، إنه سيتم تقديم 150،000 وجبة غذائية للسوريين في الأردن و 300 ألف وجبة في تركيا. وفي بيان آخر، قال مدير الحملة في لبنان وليد الجلال إن الحملة توزع 146 شيكا على 146 عائلة سورية نزحت في عكار بقيمة إجمالية قدرها 128،000 دولار.