ويحدث شهر رمضان الكريم في الصيف، وهذا يعني أن ساعات الصيام أطول. ولكن يمكنك الحفاظ على الطاقة الخاصة بك لفترة أطول خلال النهار إذا كنت تتبع نصائح مفيدة لدينا. بينما الصيام، والجسم يعتمد على تناول الجلوكوز، المقدمة من وجبة سحور، لكسب طاقتها. ولكن هذه الوجبة يمكن أن توفر الطاقة لبضع ساعات فقط. ثم يضطر الجسم إلى الاعتماد على المواد السكرية والدهنية المخزنة في أنسجة الجسم. وعند كسر سريع، يمكنك استعادة السعرات الحرارية والمواد المغذية التي تعطيك المزيد من القوة والطاقة لهذا اليوم.

نصائح لل سحور

من المهم الانتباه إلى الطعام الذي تتناوله في السحور حيث يمكن أن يكون لها تأثير كبير على تحويل الصيام إلى فترة ممتعة ومفيدة خلال العام. السحور هو مهم جدا لأنه يمنعك من الشعور بالجوع ويسمح لك للتعامل مع ساعات طويلة دون الأكل أو الشرب.

فمن المستحسن أن يأكل الأطعمة التي يتم هضمها ببطء واستيعابها وغنية في الألياف مثل النشا والأرز والبطاطا والخبز البني والحبوب الكاملة مثل البلغور. هذه الأطعمة تعطيك الطاقة لفترة أطول على عكس الأطعمة التي هي عالية في السكر وتجعلك تشعر نشطة وكاملة لفترة قصيرة فقط. الحبوب الكاملة والخبز البني غنية بالفيتامينات B، مما يساعد الجسم على استهلاك الطاقة من الطعام الذي أكلته.

يمكنك أيضا تناول الأطعمة التي تحتوي على بعض البروتينات مع الكربوهيدرات مثل الزبادي والجبن (ويفضل أن يكون الجبن الأبيض لتقليل كمية الدهون)، أو البقول (الفاصوليا والحمص) التي تجعلك تشعر الكامل لفترة أطول.

نصائح لتناول الإفطار

للتعويض عن فقدان الطاقة والسوائل والمواد المغذية، بدء كسر سريع مع عدد قليل من الحبوب من التمور والعصير الطبيعي، وعاء واحد من الحساء. التمر والعصائر والحساء هي مصادر جيدة للكربوهيدرات، مما يساعد على رفع مستوى السكر في الدم بعد سقوطه خلال النهار. السوائل مثل الماء والعصير والحساء تعوض الجسم عن المياه التي فقدت خلال النهار.

من أجل الحفاظ على طاقة أفضل، من المهم الحفاظ على وجبة متوازنة؛ التي تحتوي على الكربوهيدرات والبروتينات من اللحوم والبقول والخضار والفواكه.